الاثنين، 11 أبريل، 2011

دراسة تكشف بروتينا جديدا لعلاج السمنة

كشفت دراسة دراسة طبية حديثة، قام بها علماء فى معهد بحوث سكربيس والمؤسسات المتعاونة عن منظم رئيسى لتنمية الخلايا الدهنية، والتى قد توفر نسبة استخدام عقاقير السمنة ومرض السكر.

واكتشف العلماء بروتين يسمى TLE3 والذى يقوم بدور مزدوج حيث تقوم بتشغيل الإشارات التى تحفز تكوين خلايا الدهون وإيقاف تلك الإشارات أيضا، وهى تعمل مع البروتين الذى هو بالفعل هدفا لعدة عقاقير لعلاج مرض السكر .

وقال أستاذ انريكى سايز – من معهد بحوث سكربيس والذى قاد الدراسة مع الدكتور بيتر من معهد هوارد هيوز الطبى بجامعة كاليفورنيا ونشرها موقع ميديكال نيوز: "هدفنا هو أن نفهم كيف تتكون الخلايا الدهنية النموذجية بحيث نتمكن من تطوير علاجات أفضل للبدانة والاضطرابات ذات الصلة".

ويضيف قائلا: "الدهون تعتبر بمثابة خير وشر فى آن واحد ، ففى ثقافة اليوم الدهون لها سمعة سيئة نظرا لتراكم الدهون الناتجة عن النظام الغذائى فى أنسجة الكبد والعضلات مثلا حيث أنها تسبب ضررا ، ومن جهة أخرى تقوم الأنسجة الدهنية أيضا بإنتاج الهرمونات التى تساعد على السيطرة على توازن الأنسولين فى الدم وتنظيم إنتاج واستهلاك الطاقة ، ولكن فى بعض الظروف مثل السمنة تصبح الأنسجة الدهنية لا تعمل كما يجب ، وعندما يكون لدينا الكثير من الدهون فإنها تميل إلى أن تصبح وظيفتها مختلة ، ويظهر هذا بوضوح فى مواجهة مشاكل مثل مقاومة الأنسولين والسكري".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق