الثلاثاء، 5 أبريل، 2011

شقيق إيمان الطوخى : مبارك كان مجرد معجب .. وسوزان مالهاش دعوة !

كل يوم تظهر شائعة جديدة مرتبطة بالرئيس السابق حسني مبارك .. و من أكثر تلك الشائعات رواجاً ما يقال عن زواجه من الفنانة المعتزلة ايمان الطوخي والتي حاولنا الإتصال بها لكنها تعاني من إكتئاب شديد و تكاد تكون منعزلة عن العالم منذ 8 سنوات ، إلا أن شقيقها المهندس محمود الطوخي طلب منا أن يرد علي تلك الشائعة بنفسه .
كتبت : رانيا نور

كيف كان رد فعلكم عندما سمعتم بشائعة زواج شقيقتك من الرئيس السابق ؟
طبعا انزعجنا جدا و ايمان تحديدا كانت من اكثر الناس ضيقا بتلك الشائعة خاصة إنها ليست المرة الأولي التي يقال فيها هذا الكلام علناً .. وقد سبق وتردد قبل اعتزالها ولكنه لم يجد اي أي صدي و قامت مجلة الكواكب وقتها بتكذيب الخبر .
لكن يقولون " مفيش دخان من غير نار " .. فلماذا ايمان الطوخي تحديدا ؟
حسب معلوماتي ان الرئيس السابق كان معجبأً بصوتها فقط وهي كانت من الفنانين دائمي الظهور في حفلات اكتوبر ، وأظنه هو ايضا كان قد اعتاد علي وجود وجوه معينة في تلك الأوبريتات ، وفي مرة اعتذرت ايمان عن الإشتراك في الحفل و عندما لم يجدها سأل منظمي الحفل عنها و بالتحديد قال لهم " هي فين إيمان " و من هنا ظهرت هذه الشائعة فضلا عن انه كان سبق و ابدي اعجابه بدورها في مسلسل رأفت الهجان .
لكن لا توجد علاقة بين سوزان مبارك و قرار إيمان الطوخي بالإعتزال ؟
ابدا سوزان مبارك مالهاش دعوة بما حدث لإيمان و لا بقرار اعتزالها ، كل ما في الأمر انها لم تستطيع ان تتوائم مع جو الفن و " مهيصته " و شعرت بأن هناك اشياء كثيرة أقوي من الموهبة لابد ان تتنازل عنها حتي تستمر لذلك قررت الإعتزال بكرامتها عندما شعرت بأن استمرارها في ظل هذه الظروف يكاد يكون مستحيلاً .

و ماذا عن الإكتئاب الذي اصابها ؟
هي فعلا تعاني من اكتئاب حاد منذ سنوات طويلة و لكن لا توجد اي علاقة لمبارك او زوجته بهذه الحالة ، و عموما هي قررت اعتزال الفن و الحياة الإجتماعية أيضا و ابتعدت عن كل الناس ، ومع الوقت اعتادت علي حياتها بهذا الشكل ولكنها انزعجت جدا من شائعة زواجها بحسني مبارك .
هل لم تكن هناك أي مبادرات من الرئيس السابق في محاولة الإتصال بها طوال هذه الفترة ؟
ابداً .. وعلي فكرة حتي لو كان معجباً بها فنحن لم يكن لدينا اي علم بهذا الإعجاب واظن ان سوزان مبارك لم تكن بالسهولة التي يمكن ان تسمح له بأن يعجب او حتي يلمح بمجرد الإعجاب بإمرأة اخري ، و انا كل ما ارجوه ان يتركوا اختي في حالها و يكفيها ما عانته من دخولها الوسط الفني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق